اشتية يكشف : الاحتلال فرض خصومات جديدة من أموال المقاصة

اخبار
admin22 مارس 2021333 views مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر
اشتية يكشف : الاحتلال فرض خصومات جديدة من أموال المقاصة
رابط مختصر

اشتية يكشف : الاحتلال فرض خصومات جديدة من أموال المقاصة

قال الدكتور محمد اشتية رئيس مجلس الوزراء، اليوم الاثنين، إن الخصومات الإسرائيلية على أموال المقاصة ارتفعت من 41 مليون شيكل كانت متعلقة برواتب الأسرى، لتصبح 52 مليون شهريًا بعد إضافة رواتب الشهداء والجرحى.

وأشار اشتية في مستهل الجلسة الأسبوعية لحكومته، إلى أن مجلس الوزراء سيواصل اليوم مناقشة الموازانة العامة لعام 2021، معربًا عن أمله في عودة المساعدات العربية والدولية الأخرى بما فيها الأميركية لمواجهة العجز الذي قصد يصل إلى أكثر من مليار دولار.

وفي سياق آخر، وجه رئيس الوزراء التحية للمواطنين المدافعين عن أرضهم في مواجهة الاستيطان، مقدمًا التعازي لعائلة الشهيد الشيخ عاطف حنايشة الذي قضى برصاص جنود الاحتلال وهو يدافع عن أرضه، موجهًا التحية إلى أهل بيت دجن وكل مناطق الدفاع عن الأرض في مواجهة المستعمرين. كما قال.

وأدان اشتية، ما تعرض له وزير الخارجية رياض المالكي والوفد المرافق له، من مضايقات من قبل الاحتلال لدى عودته من لقاء مع المدعية العامة للجنايات الدولية، مؤكدًا على أن “هذا الترهيب لن يمنع العدالة من أخذ مجراها”.

وتطرق اشتية للانتخابات الإسرائيلية، قائلًا “يتوجه غدًا الناخبون الإسرائيليون لصناديق الاقتراع في رابع انتخابات، ومع أننا نعتبرها شأنًا داخليًا، إلا أن كل حملاتهم الانتخابية كانت على حساب أرضنا وشعبنا، والأحزاب تتنافس على مزيد من الأرض والمستوطنات”، مدينًا هذه الحملات المسعورة ضد أرضنا ومقدساتنا وشعبنا، ومطالبًا العالم بأن يتحرك لوقف هذه الاجراءات.

وبشأن انتشار فيروس كورونا، أهاب رئيس الوزراء، بالمواطنين الاستمرار بالاتلزام بالكمامة والتباعد والاجراءات المعلن عنها من قبل الحكومة، مشيرًا إلى انطلاق حملة التطعيم التي قال إنها مهمة بجانب الالتزام بالإجراءات.

ولفت إلى أن الحكومة تعمل حاليًا من أجل التحول الرقمي والدفع الالكتروني خلال الأشهر المقبلة، مشيرًا إلى أنه طلب من وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن يعمل مع شركات الاتصالات على تخفيض اسعار الاتصالات على المواطنين بما يتيح استخدام خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بما هو أرخص وأسرع وأكثر جودة، معربًا عن أمله في أن يكون هذا ملموس من المواطنين وبما يعكس نفسه إيجابيًا عليهم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.